الموقع يستخدم الكوكيز Ok








صورة الفنان

مي حريري

الاسم : مي حريري
البلد : لبنان
فئات الاغاني : طرب
مدير صفحة الفنان : لايوجد مدير لصفحة الفنان .. تواصل معنا

مي حريري (15 يناير 1968)، مغنية لبنانية.
ولدت لعائلة من جنوب لبنان. أصدرت ثلاث ألبومات حتى الآن وهت «ح سهر عيونه»، «حسن»، و«كوكتيل»، وصورت ثمان أغاني لعل أكثرها نجاحا أغنية «تعالا نرقص سوا» التي صورتها في شاطئ بيروت. بأضافة لعملها كمغنية فهي أيضًا تعمل كممثلة. وهي مطلقة من الفنان ملحم بركات.



Facebook
Whats App
Twitter
Email
Google Plus
ads

ads


مي حريري تتخلى عن شعرها لمريضات السرطان

بعد أن نشرت بالأمس صورة لها بشعر قصير،أطلت مي حريري عبر "سناب شات" وقالت إنها تبرعت بشعرها لمرضى السرطان.
وأضافت "أنا حاليا أتكلم معكم بدون ميك آب، لكي أقول لكم أن الجمال ليس بالشكل الخارجي ولا بالشعر، بل بالأخلاق والنفسية التي تعرف الحب".وأشارت مي حريري" العطاء مسألة صعبة وتولد مع الإنسان، وأنا ولدت واعتدت على أن أكون معطاءة، بصرف النظر عما إذا كان العطاء مادياً أو معنوياً، كما على محبة من يحيطون بي حتى لو صدر منهم أخطاء بحقي، حتى أن أبادر إلى معاملتهم بشكل أفضل لكي يخجلوا من أنفسهم".
وتابعت "قصصت شعري من أجل دعم مرضى السرطان وتضامناً مع حملة "أنا قصيت"، ولكي يعرف الناس أن الشعر والشكل ليسا كل شيء، لأن هذه الدنيا فانية".
كما دعت مي حريري الى التفكير بشكل إيجابي بعيداً عن الحقد والغيرة لكي يعيش الإنسان مرتاحاً، وشكرت كل من علّق بشكل إيجابي على كلامها، مضيفة " من يكرهني من الأفضل ألا يعلّق بكلام سلبي، لأني لست مستعدة لتجييش الناس للرد عليه، وكل إنسان يعرف حجمه"، كما تقدمت بالشكر إلى كل من يحبها ومن لا يحبها أيضاً.

منقول عن سيدتي

اقرأ المزيد

مي حريري: إرث ملحم بركات للأيتام وأنا تنازلت عن كل شيء من أجل الطلاق

كشفت الفنانة مي حريري، بعض التفاصيل الجديدة التي تخللت زواجها من الموسيقار الراحل ملحم بركات وطلاقها منه، كما تحدثت عن الأزمة العائلية التي نشبت بعد وفاته بسبب الميراث.
وقالت مي حريري: "لا يمكن أن أنسى ملحم بركات كصديق، ولكن كحبيب نسيته منذ زمن بعيد، وأنا تزوجت من بعده. بعد وفاته دخلت مرحلة الانهيار، ولم يشعر أحد بألمي. هو مات وكان يحب الدنيا وهي تحبه، وعندما أتذكر العذاب الذي عاشه في المستشفى، أبكي عليه وأخاف أن يحصل معي ما حصل معه".
وتابعت: "الحزن يخفّ مع الأيام ولكنه ليس أغلى من والدتي. والدي لم أشعر بوفاته، مع أنني قمت بكل واجباتي نحوه كالحج والعمرة، مع أنني لا أعرفه لأنني كنت صغيرة عند وفاته. ملحم عندما رحل شعرت أنه أبي وأخي وحبيبي وكل دنيتي، ولا يمكن أن أنسى فضله. أنا أشاهده خلال نومي دائمًا".
كما قالت مي إنها هي من أعلن إصابة ملحم بركات بالسرطان. بيته إلى جانب بيتي وكان يزورني دائمًا. وخلال وجوده في المستشفى طلب مني الطبيب الحضور إلى لبنان لأنه يريد مشاهدتي.
وردّت على الذين قالوا إنّ حزنها عليه كان مزيّفًا:" ما كان بيني وبين ملحم لا يعرفه سوى الله وبعض المقربين. أنا عاهدته بألّا أفشي أيّ سر من أسراره".
كما قالت مي إنّ "ملحم مات "فقع" (قهراً)، والدليل أنه كان يعيش بمفرده، مضيفة أنها متعبة جدًّا وحزينة من الظلم، وكل امرأة جميلة تدفع ثمن جمالها. وتصبح معقدة ولا تعرف كيف تتصرف مع الناس لكي يحبوها.

مي قالت إنها تطلقت من ملحم بركات 3 مرات. وأوضحت، "السنوات التي عشتها معه كانت كل حياتي. كان فيها حب ومأساة وخبرة. أنا لم أكن أعرف الدنيا قبله".
وأكدت مي أنّ "ملحم أعلن إسلامه مرتين عندما تزوجني، المرة الأولى في سوريا، والثانية في لبنان. وكل التركة التي يتحدثون عنها كان قد كتبها باسمي، ولكنني تنازلت عنها من أجل الحصول على الطلاق، وتوجد أوراق موثّقة، وأنا لا أريدها لابني ولا لأيّ أحد، وأريدها أن تموت مع ملحم بركات. أريده أن يموت وهو مرتاح وأن أفشّ خلقه"، أريد أن تبقى التركة "معلقة ومطلقة".
كما أشارت مي إلى أنّ ابنها ملحم جونيور ينتمي إلى طائفة الروم الأرثوذكس، مشيرة إلى أنّ ملحم بركات ارتد عن الدين الإسلامي بعد طلاقهما، وتم تعميد ملحم جونيور وكانت عرّابته رندة زكا، التي يُفترض أن تدافع عن حقوقه. كما قالت مي إنها لم تلمس سوى الحقد، وأضافت: "بدل أن يتحدثوا عن أعماله الناجحة بعد وفاته، حاولوا حشري ودعسي، وأنا أبرزت كل الإثباتات. الكلام الذي تم تداوله في الإعلام معيب، وهم من بدأوا . رندا ونزار فرنسيس قالا كلامًا أجبرت على الردّ عليه، وأنا دافعت عن ابني".
وتابعت: "لست بحاجة إلى أحد، وحتى ملحم كان يعيش على الطبيعة ولا يهتم لأيّ شيء سخيف. وأنا أريد أن أترك تركته للأيتام. أنا تنازلت عن كل شيء عند الطلاق، وبيت ريفون تنازلت عنه لابني ملحم جونيور، وملحم بركات سكن فيه كل حياته. الإرث الذي يتحدثون عنه والذي تعب ملحم من أجله، كان يفترض بهم أن يحترموه ويعرفوا كيف يعالجون المسائل السخيفة. الله يهديهم ويعرفون قيمة الأرزة التي كانت موجودة عندهم، يمكنني أن أمون على ابني من أجل أن يفعل شيئًا لوالده".
كما قالت مي: "ملحم كان يغار عليّ كثيرًا ولكنه في الوقت نفسه كان "نسونجي"، وخيانته لي هي سبب طلاقنا".
وعن أصعب قرار اتخذته قالت إنها أخذت قرارًا بأن تعطي ابنتها لوالدها، لأنّ مصلحتها معه بعد أن أصبحت بعمر الـ 13. وأضافت: "بدأت أشعر أنني لست قادرة على تحمّل المسؤولية ووافقت على إعطائها لوالدها، لأنّ الدنيا تحوّلت إلى غابة. وأنا متاكدة أنها سوف تشكرني على هذه الخطوة".
كلام مي حريري جاء في مقابلة تلفزيونية لها في برنامج "بلا تشفير" مع الإعلامي تمام بليق.

منقول عن سيدتي

اقرأ المزيد

مي حريري تتنازل عن حضانة ابنتها سارة

اتخذت الفنانة مي حريري قراراً مفاجئاً، إذ قررت التنازل عن حضانة ابنتها سارة لوالدها أسامة شعبان، ولكن من دون أن تشرح الأسباب.
وأشارت مي حريري في بوست نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع "إنستقرام" مع صورة لها وابنتها سارة وهي تقبلها، إلى أن القرار لم يكن سهلا على الإطلاق بل الأصعب في حياتها، مشيرة إلى أنها سوف تفارق ابنتها، بعد أن حاربت كثيراً من أجل أن تبقيها في حضنها، ولكن بعد صراع بين القلب والعقل، وبعد تفكير عميق، وجدت أنها مجبرة على الإقدام على هذا الأمر، لأنه يصب في مصلحة ابنتها.
وكتبت مي حريري في البوست:" من أصعب القرارات التي اتخذتها في حياتي ومن أهمها، وبعد تفكير وعذاب وقهر ممزوجين معاً هو قرار اليوم، اليوم سأفارق الجزء الأكبر من روحي، اليوم سأفارق من حاربت لأجل بقائها بحضني. اليوم صعب، كأهوال الموت وسكراته، اليوم تنتزع الروح من الجسد بعد عراك بين القلب وبين العقل هو للافضل رغماً عني فتنازلت. هو كانتحارٍ في صمت هو كالمجهول لازم عتم. أيعقل أن يحصل هذا بعد كفاح وعراك وعذاب رافقهم قهر . نعم هذا يعقل عند المستقبل يجبر المرء
فصل القلب عن العقل.اليوم هو من أصعب أيام حياتي... وكنت عطول خايفة من إنو يجي هيدا اليوم... وللاسف وصل. يا رب كن معي وساعدني لإقدر إتخطى هيدي المرحلة الصعبة. ادعولي تحتى الله يكون حدي بهيدا الظرف ويخفف عني هيدا الاحساس".
يشار إلى أن أسامة شعبان هو آخر أزواج مي حريري، وهي عانت كثيراً بعد طلاقها منه من أجل الحصول على حضانة ابنتهما سارة، بعد أن أصدرت المحكمة قراراً بمنح حضانة الطفلة لوالدها.

اقرأ المزيد

بعد نقلها للمستشفى.. أسباب محاولة انتحار مي حريري

نُقلت الفنانة اللبنانية مي حريري إلى أحد مستشفيات العاصمة بيروت بعد محاولتها الانتحار إثر تعرضها لصدمة عاطفية، من دون الكشف عن وضعها الصحي.
ولم تكن تلك المرة الأولى التي تعرضت فيها مي حريري إلى صدمة عصبية، لكنها عانت طوال حياتها من حبها وتعلقها بأشخاص ثم يتركونها وحيدة، وذكرت مي في تصريحات صحفية سابقة «إن أزواجها الثلاثة الأوائل خانوها واحدًا تلو الآخر، وإنها لا تهوى الطلاق»، ونعرض أهم 3 أسباب قد تكون وراء محاولة انتحار مي الحريري:



1- فشلت مي الحريري بعد زواجها الأول من رجل أعمال سوري، الذي تزوجته وهي طفلة في عمر 13 عاما وأنجبت منه ابنتها الكبرى منال، ثم انفصلت عنه.

2- ارتبطت بعدها بالمطرب اللبناني الكبير ملحم بركات، بعدما عاشت إحدى أشهر قصص الحب التي عرفها الوسط الفني اللبناني، لكنها انفصلت عنه بعد إنجابها منه ملحم «جونيور».

3- وتزوجت المهندس أسامة شعبان الذي يصغرها سنًا، وبعد إنجابها طفلتها بشهرين ترددت شائعات حول اكتشاف مي علاقة حب تربطه بإحدى السيدات، ما دفعها لطلب الطلاق، فاستجاب لها، وقد حدثت مشاكل كثيرة بينهما وصلت إلى المحاكم على خلفية حضانتها التي كانت المحكمة منحتها للوالد، لكن مي رفضت تسليم الطفلة، وتردد أنها كانت في الآونة الأخيرة قد وصلت إلى تسوية معه.

نقلا عن راديو روتانا

اقرأ المزيد